أخبار السعودية

ضبط قاتل الكلب بـ«الداير».. وقانوني: السجن والغرامة عقوبته – أخبار السعودية

أثار مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي لشخص يقتل كلبا عند أحد التقاطعات في محافظة الداير، حفيظة عدد من أبناء المحافظة، موثقا فعلته الشنيعة ونشرها بإطلاق النار على حيوان بريء ومعرضا حياة المارة للخطر بحمل السلاح في موقع يكتظ بالناس والمحلات التجارية، ما استدعى مباشرة شرطة محافظة الداير للحالة والتقصي.

وعلمت «عكاظ» من مصادرها القبض على قاتل الكلب واتخاذ الإجراءات اللازمة وإحالته للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات وعقابه، حيث تنتظره عقوبة السجن والغرامة.

وأبدى عدد من رواد مواقع التواصل استنكارهم للحادثة وهذه الفعلة بإطلاق النار على الكلب، مطالبين بإيقاع أشد العقوبات عليه.

من جهته، قال المستشار القانوني محمد العزي المالكي، إن التخلص من الكلاب الضالة والتي تشكل خطرا على المجتمع يجب أن يكون وفق قانون نظام الرفق بالحيوان الصادر لدول مجلس التعاون الخليجي، ويجب أن يكون من قبل الجهة المختصة وهي وزارة البيئة والمياه والزراعة وبوجود أطباء بيطريين كما هو نص المادة 13 من اللائحة التنفيذية لهذا النظام في باب التخلص من الحيوان، ومن يخالف هذا النظام يعاقب بغرامة لا تزيد عن 50 ألف ريال وقد تتضاعف بتكرار هذه المخالفة.

وحول المقطع المتداول قال العزي، إن عدة مخالفات وقعت فيه منها ما يخضع لنظام الذخائر والأسلحة؛ حيث يحظر حمل الأسلحة حتى ولو كانت مرخصة داخل الأحياء السكنية ومن باب أولى تعمد إطلاق النار في مكان عام دون مراعاة لأرواح المارة، كما أنه أيضا وقع في مخالفة تخضع لنظام الجرائم الإلكترونية بنشره هذا المقطع الذي يعد مخالفة صريحة لهذه الأنظمة، مما يعرضه إلى عقوبات هذين النظامين.

من جانبه قال الشيخ حسن جبران المالكي معلم الشريعة بأبها، إنه لا يجوز القتل بهذه الطريقة وهو فعل محرم شرعا، فعن ابْنَ عُمَرَ رضي الله عنه أنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَعَنَ مَنْ اتَّخَذَ شَيْئًا فِيهِ الرُّوحُ غَرَضًا..وقد غفر الله لذلك الذي سقا الكلب،‏ فلا ينبغي الاستهتار بمثل ‏هذه المخلوقات وقتلها بغير حق، فقد يؤدي ذلك إلى غضب الله وعذابه سبحانه.




وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع عكاظ وربما قد قام فريق التحرير في العجوز بالتأكد منه او التعديل علية او الاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الأساسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى