أخبار العالم

ثالث حادث قطار خلال شهر يفجع المصريين

11 قتيلاً ونحو مائة جريح إثر خروج عربات عن القضبان

فُجع المصريون، أمس، بحادث قطار هو الثالث من نوعه خلال شهر واحد، وأسفر عن سقوط 11 قتيلا ونحو مائة جريح، وفق إحصاء رسمي لوزارة الصحة.

وبحسب إفادات حكومية رسمية، أمس، فإن قطار (القاهرة – المنصورة)، خرج عن القضبان لدى مروره بإحدى قرى مدينة طوخ بمحافظة القليوبية (دلتا مصر)، مما أدى إلى انقلاب عدد من العربات ووقوع 11 قتيلاً و98 مصاباً.

ويأتي الحادث بعد أقل من شهر على تصادم قطارين في مدينة طهطا بمحافظة سوهاج (365 كيلومتراً جنوب القاهرة)، في 26 مارس (آذار) الماضي، وأسفر عن مقتل 20 شخصاً وإصابة نحو مائتين آخرين، كما وقع حادث آخر، يوم الخميس الماضي، على خط «منيا القمح بمحافظة الشرقية (دلتا مصر)، أسفر عن إصابة 14 شخصاً».

وقالت «الهيئة القومية لسكك حديد مصر»، أمس، إنه «أثناء مرور القطار رقم 949 – 3209 السياحي المتجه من القاهرة إلى المنصورة، وفي تمام الثانية إلا الربع ظهراً (بتوقيت القاهرة) سقطت 4 عربات من القطار بمدخل محطة سندنهور».

وخلف الحادث تأهباً رسمياً واسعاً، إذ أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، «تشكيل لجنة من هيئة الرقابة الإدارية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والكلية الفنية العسكرية، وكليات الهندسة؛ للوقوف على أسباب الحادث، على أن تجري موافاة الرئيس بتقرير مفصل في هذا الشأن». كما بدأ فريق من النيابة العامة بمعاينة موقع الحادث.

حكومياً، انتقل وزير النقل كامل الوزير، إلى موقع الحادث وقال إنه «لن يتهرب من المسؤولية»، ومضيفاً في تصريحات لوسائل إعلام محلية: «نعمل ليلاً ونهاراً لتطوير منظومة السكة الحديد لتقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب المسافرين».
…المزيد




11 قتيلاً ونحو مائة جريح إثر خروج عربات عن القضبان

فُجع المصريون، أمس، بحادث قطار هو الثالث من نوعه خلال شهر واحد، وأسفر عن سقوط 11 قتيلا ونحو مائة جريح، وفق إحصاء رسمي لوزارة الصحة.

وبحسب إفادات حكومية رسمية، أمس، فإن قطار (القاهرة – المنصورة)، خرج عن القضبان لدى مروره بإحدى قرى مدينة طوخ بمحافظة القليوبية (دلتا مصر)، مما أدى إلى انقلاب عدد من العربات ووقوع 11 قتيلاً و98 مصاباً.

ويأتي الحادث بعد أقل من شهر على تصادم قطارين في مدينة طهطا بمحافظة سوهاج (365 كيلومتراً جنوب القاهرة)، في 26 مارس (آذار) الماضي، وأسفر عن مقتل 20 شخصاً وإصابة نحو مائتين آخرين، كما وقع حادث آخر، يوم الخميس الماضي، على خط «منيا القمح بمحافظة الشرقية (دلتا مصر)، أسفر عن إصابة 14 شخصاً».

وقالت «الهيئة القومية لسكك حديد مصر»، أمس، إنه «أثناء مرور القطار رقم 949 – 3209 السياحي المتجه من القاهرة إلى المنصورة، وفي تمام الثانية إلا الربع ظهراً (بتوقيت القاهرة) سقطت 4 عربات من القطار بمدخل محطة سندنهور».

وخلف الحادث تأهباً رسمياً واسعاً، إذ أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، «تشكيل لجنة من هيئة الرقابة الإدارية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والكلية الفنية العسكرية، وكليات الهندسة؛ للوقوف على أسباب الحادث، على أن تجري موافاة الرئيس بتقرير مفصل في هذا الشأن». كما بدأ فريق من النيابة العامة بمعاينة موقع الحادث.

حكومياً، انتقل وزير النقل كامل الوزير، إلى موقع الحادث وقال إنه «لن يتهرب من المسؤولية»، ومضيفاً في تصريحات لوسائل إعلام محلية: «نعمل ليلاً ونهاراً لتطوير منظومة السكة الحديد لتقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب المسافرين».
…المزيد





وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع الشرق الأوسط وربما قد قام فريق التحرير في العجوز بالتأكد منه او التعديل علية او الاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الأساسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى